في 2020، تعرض لبنان لعدة أزمات، بما فيها انفجار هائل في مرفأ بيروت، وانهيار اقتصادي، وعدم استقرار سياسي متزايد، وتفشي فيروس "كورونا". أدى فساد السلطات اللبنانية وتقاعسها عن مواجهة هذه الأزمات إلى تدهور حاد في الحقوق. التحقيقات المحلية في انفجار بيروت ليست مستقلة، شفافة أو ذات مصداقية. استخدمت قوات الأمن في بعض الأحيان القوة المفرطة والقاتلة ضد المتظاهرين. أدت الأزمة الاقتصادية وتفشي فيروس كورونا، إلى تقويض قدرة المستشفيات على تقديم الرعاية المنقذة للحياة. أصبح انقطاع الكهرباء أمرا شائعا، ويدوم أحيانا حتى 22 ساعة في اليوم. لا تزال المرأة تواجه التمييز والعنف المنهجيَين.

مقاطع الفيديو

شاهد المزيد

News